اتفاقية دبي للطيران التجاري سنة 1938 م

الإمارات المستجدات ١ وثائق

خاص – مركز جمال بن حويرب للدراسات

هذه الاتفاقية المطبوعة هي نسخة من الاتفاقية الجوية التجارية في 6 يونيو 1938م، التي وقعها كل من الشيخ سعيد بن مكتوم، حاكم دبي، وهيو ويتمان، الوكيل السياسي في البحرين. تحتوي الاتفاقية على أربعة عشر بنداً، إضافة إلى أن بعضها يحتوي على فقرات فرعية مرقمة. أما عن مضمونها؛ فتتعلق الاتفاقية بقاعدة هبوط تجاري لطائرات شركة الخطوط الجوية البريطانية لما وراء البحار (BOAC)، وتنظم البناء، والصيانة، والعمالة، ورسوم الهبوط، وقضايا مثل المشروبات الكحولية، وتكون مدة العمل بها خمس سنوات اعتباراً من 22 يوليو 1938.

الإتفاقية التجارية الجوية بين بريطانيا والشيخ سعيد بن مكتوم 1938م

ترجمة الاتفاقية

اتفاقية دبي للطيران التجاري في 6 يونيو 1938م

تم إبرام هذه الاتفاقية بين حكومة جلالة الملك والشيخ سعيد بن مكتوم، حاكم دبي.

1 –  ستكون هذه الاتفاقية لقاعدة هبوط تجارية لطائرات شركة الخطوط الجوية البريطانية لما وراء البحار.

(أ) المنطقة التي حددتها سابقاً شركة الخطوط الجوية الإمبراطورية المحدودة، ليتم طفوها بشكل صحيح وتمييزها بواسطة شركة الخطوط الجوية البريطانية لما وراء البحار.

(ب) يشمل الإيجار الواجب دفعه أجر الحراس واستخدام منطقة الإنزال والمساحة المطلوبة للرصيف الدائم وحظائر إطلاق السيارات ومأوى الركاب والمخزن، وسيكون 940 روبية في الشهر، وهذا المبلغ لا يشمل رسوم الهبوط.

2-  (أ) تتولى المؤسسة تنفيذ المباني والمنشآت الأخرى المذكورة في البند 1 (ب) أعلاه.

جميع هذه المباني والإنشاءات، إذا كانت غير منقولة، ستصبح ملكاً للشيخ عند إنهاء عقد الإيجار.

(ب) – أن تكون الأبنية والإنشاءات على أرض أو مياه مملوكة للشيخ.

(ج) –  جميع المواد مثل الحجارة والجير اللازمة لأعمال البناء والتشييد التي يتم الحصول عليها من مناجم دبي.

3 –   إذا استلمت قاعدة الإنزال البحري هذه التجريف أو أي عمل آخر يتم تنفيذه فيما يتعلق بها، فإن تكلفة هذا العمل تتحملها المؤسسة، ولن يكون الشيخ بأي حال من الأحوال مسؤولاً عن دفع أي تعويض إلى المؤسسة.

4 –  يجب أن يكون العمال المطلوبون للعمل في قاعدة الهبوط من مواطني دبي.

5 –  في حالة ارتكاب أي موظف في المؤسسة لأي جريمة، على الشيخ أن يتقدم بشكوى ضده لدى المقيم السياسي الذي سيتولى التحقيق في القضية واتخاذ الإجراءات التي قد تكون مستحبة.

6 –  في حالة اتهام أي شخص من دبي بارتكاب أي جريمة تتعلق بقاعدة الإنزال التجارية في دبي، فلا يعاقب إلا بعد إثبات الجرم بالرضا المشترك لشيخ دبي والوكيل السياسي.

7 –  لا يجوز لأي موظف (أجنبي) من المؤسسة دخول المدينة ليلاً. إذا خالف أي شخص هذه القاعدة بدخوله البلدة ليلاً وتعرض – لا قدر الله  لإصابة أو خسارة ، فلن يتحمل الشيخ المسؤولية.

8 – يتم تعيين حراس وحراس قاعدة الإنزال من قبل الشيخ.

9 –  (أ) لا ينبغي السماح للنساء أو البحارة بالتماس اللجوء في قاعدة الإنزال.

     (ب) لا يجوز التدخل في شؤون الشيخ الداخلية بأي شكل من الأشكال.

10 –  سيتم دفع رسوم 5 روبيات للشيخ عن كل هبوط للطائرة.

11- إذا أصاب أي عدو خارجي بالمركبة أو بسكانها، فيجب على الحكومة، عند الضرورة، مساعدة الشيخ بكل الوسائل.

12 – يجب أن يتم توظيف مواطني دبي من قبل المؤسسة في قاعدة الهبوط لجميع الأعمال التي يمكنهم القيام بها.

13 – هذه الاتفاقية لمدة خمس سنوات اعتباراً من 22 يوليو 1938.

الشيخ سعيد بن مكتوم، حاكم دبي (6 يونيو 1938)

هيو ويتمان، الوكيل السياسي

البحرين.