العالم في كتاب

block-2 مجلة مدارات ونقوش - العدد 3

 186 عدد المشاهدات

عنوان الكتاب: “العالم في كتاب: النويري والتراث الموسوعي الإسلامي”
المؤلف: إلياس مهنا
تاريخ النشر: 5 كانون الأول 2017

دار النشر: جامعة برينستون

شهاب الدين النويري علَّامة مصري اشتهر في القرن الرابع عشر بسعة معرفته، وبكونه مؤلف أحد أكبر الموسوعات في العالم الإسلامي في العصور الوسطى “نهاية الأرب في فنون الأدب”التي تشمل 31 مجلداً. وكان هذا الكتاب الضخم منهلاً للمعرفة، يجمع في طياته جميع المواضيع التي يمكن تصورها تقريباً؛ من علم الكونيات وعلم الحيوان وعلم النبات إلى الفلسفة والشعر والأخلاق وفن الحكم والتاريخ. وتعدُّ موسوعة “نهاية الأرب” التي ألفها النويري في القاهرة خلال العصر الذهبي للنشاط الموسوعي الإسلامي، واحدة من مئات الخلاصات الشاملة والمختارات الأدبية والقواميس والسجلات التي أنجزت في تلك الفترة، فضلاً عن دورها الأساسي في تنظيم أرشيف الفكر الإسلامي في القرون الوسطى.

وفي أول دراسة يتم إعدادها بلغة أوروبية حول هذه الموسوعة التاريخية، يستعرض “إلياس مهنا” بنية هذا العمل الموسوعي ومحتوياته ومصادره وآثاره وصداه وتأثيره في العالم الإسلامي وأوروبا. كما يسلط المؤلف ضوءاً جديداً على بروز الأدب الموسوعي في المدن الثقافية التابعة للدولة المملوكية، ويضع هذه الحركة الفكرية جنباً إلى جنب مع ما نتج من تراث موسوعي في العصور القديمة والوسطى، وعصري النهضة والتنوير. ويتعمق المؤلف في عالم النويري، ليستحضر من زمانه مشاهد لمدارس تصخب بالحياة، ومجالس ودواوين إمبراطورية، ومكتبات مزدحمة وسياسات دينية. “العالم في كتاب”يفتح مجالات جديدة في الدراسة المقارنة للإنتاج الموسوعي ونقل المعرفة. 

نبذه عن المؤلف:
إلياس مهنا هو أستاذ مساعد في الأدب المقارن في جامعة براون. حاز درجة الدكتوراه في لغات الشرق الأدنى والحضارات من جامعة هارفارد، ويحمل درجة الزمالة من المجلس الأمريكي للجمعيات الثقافية ومؤسسة وايتنج. تركز أبحاثه على الأدب الموسوعي في العالم الإسلامي وأوروبا، وعلى النتاج الثقافي للدولة المملوكية، وعلى مشكلة اللغة الدارجة في التراث الأدبي. ويكتب إلياس مهنا مقالات في عدد من الصحف العالمية، وقد نُشرت مقالاته وكتاباته النقدية في صحف عديدة مثل نيويورك تايمز، ذا نيشن، فورين بوليسي وغيرها.