جمال بن حويرب: تجربة الإمارات في ترسيخ السعادة والإيجابية مثال رائد

مقالات متنوعة

 395 عدد المشاهدات

بمناسبة اليوم العالمي للسعادة الذي يصادف اليوم، قال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: لقد أصبحت السعادة في دولة الإمارات أسلوبَ عملٍ ونهجا متكاملا تنتهجه الحكومة في خططها واستراتيجياتها المستقبلية كافَّة ضمن مسيرة التنمية المستدامة ورحلة بناء الإنسان. فالسعادة والإيجابية كما وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»: (أسلوب حياة والتزام حكومي وروح حقيقية توحِّد المجتمعاتوقد شكَّلت تجربة الإمارات في ترسيخ مفاهيم السعادة والإيجابية في مجتمع الدولة مثالاً رائداً على مستوى الأمم، لتأسيس وبناء مجتمعات سعيدة قادرة على النهوض بمواطنيها، وتوفير أفضل معايير ومتطلبات السعادة والرفاهية لهم، لتتفوق دولة الإمارات في المؤشرات العربية والدولية للسعادة، بفضل المنظومة المتكاملة التي وضعتها لتحقيق هذا الهدف؛ فكانت الإمارات الدولة الأولى عربياً التي تُعَيِّنُ وزيرةً للسعادة، وتُطْلِقُ برنامجاً وطنياً للسعادة والإيجابية يعمل على تفعيل مفاهيم السعادة والإيجابية على أرض الواقع وفي شتى المجالات، وبين نفوس المواطنين والمقيمين على أرضها