دليل الخليج للوريمر.. بين الحقيقة والوهم (2)

يوميات

 1,144 عدد المشاهدات

الكاتب: جمال بن حويرب

لوريمر الأسكتلندي الذي أصبح مرجعاً للمؤرخين المتخصِّصين بتارخ الخليج العربي من حيث لا يدري، ولم يكن في ظنِّ ذلك الضابط الذي مات في زهرة شبابه بطلقة نارية مخلفاً وراءه أهمَّ كتابين في تاريخ الخليج وجغرافيته استفادت منهما المخابرات البريطانية طويلاً، وبعد مرور الوقت سمحت بريطانيا بترجمة الكتابين وإعادة طباعتهما. وقد كانت نسخ «دليل الخليج» مقصورة على من يعمل في الخليج، يستفيد منه ما قد يكون غامضاً أو تعرفه كيفية التعامل مع الأحداث، وتعطي الجيش البريطاني التفوق الكبير في المعلومات، حيث كان دور لوريمر هو تحليل التقارير المختلفة خلال العقود التي سبقته ووضعها في إطار معجمي يسهل الوصول به إلى المعلومة التي تفيد الاستخبارات، حيث لم تكن حينذاك أجهزة حاسوبية ولا برامج رقمنة تعين الباحثين من موظفي الحكومة البريطانية، التي لم تكن الشمس تغرب عنها من اتساعها، ولهذا اعتنى الإنجليز بهذه الموسوعة المهمة وصنَّفوها بأنها سرية.

جون جوردن لوريمر

ج.ج لوريمر المولود عام 1870م في جلاسكو الأسكتلندية، ولعائلته ارتباط وثيق بخدمة بريطانيا الاستعمارية، حيث عمل عمه قاضياً في الهند، وشقيقه الأصغر ديفيد كان نائباً للقنصل البريطاني في عربستان، وعمل شقيقه الآخر روبرت في الخدمة المدنية الهندية.

عندما اجتاز لوريمر امتحان الخدمة المدنية الهندية عام 1889، ذهب إلى البنجاب وعمل في الخدمة المدنية الهندية، في سنة 1891م، ولذكائه وإخلاصه تولى منصب المساعد الأول للمندوب السامي البريطاني في ولاية البنجاب، ثمَّ مساعداً للمسؤول السياسي في توتشي فوركو، ثمَّ مسؤولاً سياسياً في توتشي، ثمَّ وكيلاً سياسياً، ثمَّ  مساعداً لوزير الخارجية في وزارة الخارجية. وفي سنة 1909م أصبح المندوب السامي للتاج البريطاني في الأقاليم العربية التابعة للعثمانيين، ثمَّ تولى منصب القنصل العام في بغداد عام 1911.

تعيين لوريمر قنصلا في بغداد/صحيفة التايمز .. عام 1911

عقدان من الزمان تولى فيهما لوريمر مجموعة من المناصب العليا كما مرَّ، وعُرِفَ فيها باهتمامه بالوثائق والتقارير والدراسات، فقام بتأليف كتاب عن قواعد لغة البشتو عام 1902 لخدمة زملائه العاملين، وعندما قام اللورد كيرزون الحاكم العام للهند البريطانية (1899 – 1905) بجولته في الخليج العربي عام 1903.

اللورد كيرزون

 وكان يعرف لوريمر حقَّ المعرفة بسبب قيامه ببعض المهمات الحدودية؛ طلب منه في السنة نفسها أن يجمع دليلاً مختصراً للوكلاء البريطانيين والدبلوماسيين عن منطقة الخليج ليستفيدوا منه، وقد حُدِّدَت له ستة أشهر للانتهاء منه، ولكن الحكومة البريطانية عندما وجدت هذا الجهد الكبير أمهلته حتى ينتهي من معجمه الكبير فخرج في 5000 صفحة، واستغرق عشر سنوات طوال وشاقة!

دليل الخليج

انتهى لوريمر  من الجزء الجغرافي بعد خمسة أعوام؛ أي في 1908 وقد طبع منه في الهند كمية محدَّدة، وهذا الجزء عبارة عن قائمة مفصلة بشكل كبير للمدن والقرى فسجَّل فيها كلَّ شيء من الطبوغرافيا إلى الديموغرافيا.

أمّا المجلد الثاني من المعجم فهو المعجم التاريخي الذي ألَّفه من تقارير كثيرة أظهر فيه ذكاءً وفهماً منقطع النظير، حيث جمع فيه ما وجده من تاريخ شامل للخليج، وكان حينها يعمل لإنجازه ولم يكتب مقدمته بعد إلى جانب مهامه الدبلوماسية في بوشهر، ولكنه فقد حياته فجأة؛ فقد ذكرت صحيفة “تايمز أوف إنديا” أنه في يوم الأحد 8 فبراير 1914، أثناء تنظيف مسدسه، قام لوريمر “بالضغط على الزناد خطأ ولم يكن يعلم بوجود رصاصة في مسدسه”. فتوفي  متأثراً بجراحه، ودُفِنَ في اليوم التالي وكان يبلغ من العمر 43 عاماً فقط.

خبر وفاة لوريمر في صحيفة التايمز (The Times, March 6, 1914)

بعد وفاة لوريمر نشر القسم التاريخي، الذي أكمله أحد زملائه، في خمسة أجزاء عام 1915، وقد وضع عليه علامة “سري” عليه لعقود مثل القسم الجغرافي لحساسية معلوماته.

بقي الكتاب بقسميه الجغرافي والتاريخي سرياً حتى عام 1955 عندما رفعت بريطانيا رمز السرية عنه وبدأ الباحثون يعرفونه ويدرسونه، وشاع اسم لوريمر حينذاك ولم يكن معروفاً إلا عند منتسبي وزارة الخارجية الذين استفادوا منه جداً عبر العقود.

يُعَدُّ كتاب «دليل الخليج»- كما سمّاه المترجم الأول- أعظم إنجازات لوريمر، حيث جمع فيه قدراً كبيراً من المعلومات مرتبةً بشكل دقيق في كتاب واحد، لكنها لم تحوِ كلَّ الحقائق والأرقام؛ فقد فاتته من التقارير أمورٌ كثيرةٌ، أو قد يكون تجاهلها من غير قصد؛ لأنه لم يكن مؤرخاً بل كتب التاريخ بالصدفة !

هذا وقد تناولت الصحف في بريطانيا والهند السيرة الذاتية للوريمر مثل دراسته في إدنبرة وأكسفورد، وأشادت بإنجازاته في الخدمة المدنية الهندية. تمَّ تأبينه على أنه “أحد أمهر ضباط وزارة الخارجية” ولديه “عشرات الأصدقاء في الدوائر الرسمية”.

هذا وللمقالة بقية غداً إن شاء الله

تقرأون غداً

•أهمية كتاب دليل الخليج

•أوهام دليل الخليج وسلبياته

•ترجمات دليل الخليج وطباعته المختلفة ما لها وما عليها