سين جيم (3)

مجلة مدارات ونقوش - العدد 3

 476 عدد المشاهدات

السؤال الأول : هل شخصية خولة بنت الأزور شخصية حقيقية؟
ع.أ السعودية
الجواب:
شخصية خولة بنت الأزور شخصية شُهرت في القرون المتأخرة وهي على شهرتها لم تُذكر في كتب الأولين العلماء وإنما ذكروا ضرار بن الأزور الأسدي رضي الله عنه وقد مات في فتوح الشام سنة 18 هجرية في طاعون عمواس، ولعل السائل يسأل من أين أتت قصة خولة بنت الأزور هذه؟ ونقول: إنّ محمد بن عمر الواقديّ صاحب السير أول من ذكرها في كتاب “فتوح الشام” وقد أثبت بطلان نسبة هذا الكتاب إليه العلماء بل قالوا إنّ مؤلفه مجهول وبعضهم يقول: ليس كل كتاب “فتوح الشام” كذباً ولكنه زيد فيه كثيراً واختلط الحق بالباطل وكذلك روى “شارح ديوان الخنساء” قصتها وهو لمؤلف مجهول أيضاً، وعلى هذا فما نشره الزركلي في أعلامه وما تنشره وزارات التعليم في الوطن العربي عن هذه الشخصية يجب أن تزال وتستبدل بشخصيات نسوية حقيقية.  

السؤال الثاني: ما معنى اسم “بينونة” المنطقة الموجودة في إمارة أبوظبي؟
ف. الظاهري الإمارات

الجواب: بينونة مصدر من البيْن وهو الفراق والوصال من الأضداد في كلام العرب مثل الجون يعني الأبيض والأسود وغيرها يقال: بان يبين بيناً وبينونةً. وهذه المنطقة معروفة من قبل الإسلام، قال ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان: “بَينُونَةُ بزيادة الهاء، موضع سُمًي بالمصدَر من قولهم بان، يَبينُ وبينونة إذا بَعُدَ وهو موضع بين عُمَان والبحرين وبينه وبين البحرين ستون فرسخا قاله أبو على النحوي، وأنشد في الشيرازيات:

يا ريح بَـينُـونة لا تَـذْمــينـــا 
    جئتِ بأرواح المصفرينا

يقال ذَمَتهُ الَريح تذميه قتلته وأصله أذهبَت ذَماه وهو بقية الروح، وقال الأصَعي بينونة آخر حدود اليمن من جهة عمان، وقال غيره: بينونة أرض فوق عمان تتصل بالشحر، وقال الراعي في رواية ثعلب:
عُمَـيرِيةٌ حَـلّـت بـرَمـــلِ كُـــهـــيلةٍ  
    فبينونةٍ يلقى لها الدهرُ مربَعا

وقال في تفسيره هما بَينونتان بينونة الدُنيا وبينونة القُصوى في شق بني سعد.

السؤال الثالث: ما هو اسم الشاعر الإماراتي الحكيم بن ظاهر  وإلي أي قبيلة ينتسب؟
عبدالله.م الإمارات


الجواب: أخبرني الشيخ عبدالرحمن بن علي آل مبارك رحمه الله عندما سألته عن الشاعر بن ظاهر قال لي اسمه علي بن ظاهر الماجدي ولكنه لم يعرف إلى أي قبيلة ينتسب، فسألت الأستاذ حمد خليفة بوشهاب رحمه الله فأعطاني ديوانه الذي حققه مع الأستاذ إبراهيم بوملحة فذكر فيه أن نسبه يعود إما إلى قبيلة المزاريع أو إلى المطاريش والله أعلم، وهناك قصة تواترت عنه وعن تنقله في مناطق الإمارات وتدلُّ أنه قدم من جهة الغرب أي من جهة “الظفرة” وبقي متنقلاً حتى ألقى عصا التسيار واستقر في رأس الخيمة إلى يوم وفاته، فلعله ينتسب إلى القبائل الغربية مثل قبيلة بني ياس وهذا يقرّب القول بأنه من قبيلة المزاريع لأنهم من فروع بني ياس وقد ذكر المؤرخ بوشهاب أنه كان موجوداً في زمن الإمام سيف بن سلطان اليعربي رحمه الله الملقّب بـ”قيد الأرض” الذي توفي في بداية القرن الثامن عشر، ولا شك أن شعر الماجدي بن ظاهر من أقدم الشعر الإماراتي وأكثره حكمة وجزالة ولا يزال من أكثر الشعراء شهرة ويحفظ أشعاره الكبار والصغار رحمه الله.    

السؤال الرابع: ما معنى اسم “راكان ” وهل له أصل في اللغة العربية؟
أ. عبدالرحمن السعودية


الجواب:
لم أجد اسم “راكان” في المراجع القديمة، اللهم إلا عند ابن خلدون في تاريخه، فقد ذكر قائداً يُدعى علي بن «راكان»، وهو من قبيلة عجيسة البرنسية من البربر، وكان ذلك في أحداث سنة 455 هجرية تقريباً.ولا أعلم هل هذا الاسم تصحيف من ناسخ الكتاب، أم هو من أسماء البربر حقاً، ثم انتقل إلى قبيلة الهلاليين الذين نقلوها إلى المشرق بعد ذلك.
 وإنّي أرجّح أنّ اسم «راكان» هو تثنية لـ«الرّاك» في العامية، وهو تحريف لشجر الأراك الذي تستخدم جذوره وأغصانه للسواك، وقد ذكرتُ لكم أنّ العرب تسمي أبناءها بأسماء الشجر كطلحة وعوسجة وقتادة، وكذلك شاع فيهم وزن فَعْلان من مثل حمدان وخلفان، وليس لاسم «راكان» أي علاقة باللغة التركية كما وهِم بعضهم، وبعض قبيلة العجمان ينطقونه هكذا «رِيكان».