عندما يسير الزمن على خطى العراقة متاحف السيارات في الإمارات..

المستجدات ١ مجلة مدارات ونقوش – العدد 13

 129 عدد المشاهدات

خاص – مدارات ونقوش

يتعلَّق الناس بالأشياء التراثية أو الكلاسيكية العريقة؛ لأنها تعطيهم مجالاً رحباً لتخيُّل الزمن الذي كانت فيه السيارات الفارهة تجوب الطرقات بشكلها الأنيق ولونها المميز، أو تلك السيارات التي استخدمها نجوم السينما في الزمن الماضي، أو تلك التي مازالت ماثلة في الذاكرة حينما تعرض بعض الطرازات القديمة في بهو فندق فخم أو مركز تسوُّق مشهور أو صالة عرض لبيع السيارات؛ فترى الناس يتحلقون حولها، ويلتقطون الصور، ويرسلون الفيديوهات القصيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي دواخلهم حنين لحقبة زمنية مضت، حيث تسود قناعة عامة بأنَّ الماضي كان أجمل من الحاضر.

لذلك تمثِّل السيارة عالماً ملوناً من الأحلام، فكم تمنينا أن نقود سيارة جاكوار قديمة، أو سيارة رولز رويس مكشوفة، أو سيارة رياضية دون النظر إلى أنَّ سيارة اليوم أكثر تطوُّراً، وأنَّ كلَّ مركبات اليوم تتحوَّل إلى مركبات ذكية تعيش في الزمن الجديد.. زمن المستقبل.

فيما يلي نظرة خاطفة على أبرز متاحف السيارات في الإمارات التي تعرض السيارات الكلاسيكية والطرازات القديمة التي مازالت محتفظة ببريقها الجذّاب:

متحف السيارات التراثية والكلاسيكية في العين

يعرض متحف السيارات التراثية والكلاسيكية، الذي افتتح عام 2014 في منتجع «عين الفايضة» في مدينة العين، أكثر من 37 سيارة قديمة يصل تاريخها إلى أوائل القرن الماضي، والتي عاصرت فترة ما قبل الاتحاد وبعده، واستخدمتها شخصياتٌ مهمّة في تاريخ الإمارات، ليحكي قصة تطوُّر وسائل النقل في الإمارات. ولكلِّ زائر نصيبه في المتحف، ابتداءً من عشّاق السيارات ذوي الخبرة، وحتّى أولئك الذين لا يهتمون كثيراً بالسيارات الأثرية والكلاسيكية.

متحف العين للسيارات الكلاسيكية
متحف العين للسيارات الكلاسيكية

يضمُّ المتحف 7 أقسام؛ قسم السيارات التراثية التي عاصرت تأسيس الدولة، وقسم السيارات الكلاسيكية التي يصل عمرها لأكثر من 70سنة، وبعضها كان مملوكاً لشيوخ الإمارات وكبار الشخصيات، ويضمُّ المتحف أيضاً معرضاً لصور السيارات المستخدمة في الإمارات قبل وبعد الاتحاد، وخاصة في إمارة أبوظبي، ومكتبة تضمُّ مجموعة من الكتب التي تتناول أنواع السيارات القديمة وأشكالها وألوانها وموديلاتها والغرض منها، إضافة إلى بعض الكتب عن صيانة السيارات القديمة.

وفي قسم الهدايا والإكسسوارات توجد مجموعة واسعة من الكتيبات والصور والملصقات وغيرها من الهدايا التذكارية التي تتعلّق بالسيارات القديمة، وتراث مدينتي أبوظبي والعين. ويضمُّ المتحف أيضاً مركزاً للتدريب حول كلِّ ما يتعلَّق بصناعة السيارات وصيانتها.

من مقتنيات متحف أبوظبي
من مقتنيات متحف أبوظبي

تمَّ افتتاح متحف الشارقة للسيارات القديمة لأول مرة في عام 2008، وتمَّ تحديث أسلوب العرض في المتحف وإعادة افتتاحه في عام 2013، ويعدُّ هذا المتحف مقصداً رائعاً لعشّاق السيارات الكلاسيكية، ويؤمُّه السائحون والزوّار من مختلف أنحاء العالم، حيث يمكن مشاهدة مجموعة كبيرة من السيارات الكلاسيكية في حدود مئة سيارة، ويعود تاريخ تصنيعها إلى بدايات القرن الماضي، ويعرض في المتحف مختلف أنواع السيارات العريقة التي تعود لفترة عشرينيات القرن الماضي، ويعود تاريخ صنع أقدمها إلى عام 1915م، إضافة إلى الدراجات النارية والهوائية الكلاسيكية.

سيارة كلاسيكية من متحف الشارقة
سيارة كلاسيكية من متحف الشارقة

ويضمُّ المتحف خمسة أقسام يعرض كلٌّ منها مرحلة تاريخية من تطوُّر صناعة السيارات، ويتيح التعرُّف إلى تقنيات عمل محرِّك السيارة بشكل عملي، كما يقدِّم المتحف أيضاً تجارب تفاعلية وأنشطة ترفيهية لجميع الزوّار من مختلف الأعمار.

ومن الأنواع المعروضة سيارات رولز رويس، فورد، مرسيدس، شفروليه، بنتلي وغيرها الكثير، كما يمكنك الاطلاع على المبتكرين البارعين الذين كانوا وراء إنتاجها، والجهود الكبيرة التي بذلوها ليمنحوا البشرية أحد أجمل وأهم الابتكارات التي أسهمت في تطوُّر الحضارة الإنسانية، حيث أتاحت للبشرية التنقُّل والسفر وحرية الحركة.

ومن أبرز المقتنيات سيارة دودج موديل 1915م، وتعدُّ أقدم سيارة في المتحف، ومازالت في حالة الوكالة، وتمتاز حشوة مقاعد السيارة بأنها من الألياف الطبيعية، ويمكن تشغيلها بالطريقة اليدوية. كما توجد سيارة مرسيدس بنز 600 بولمان موديل 1969م، أُنْتِجَ منها 2677 سيارة فقط، وتعود ملكيتها لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

سيارة من مقتنيات حاكم الشارقة
سيارة من مقتنيات حاكم الشارقة

ومنذ ذلك الحين لم تُصْنَعْ “مرسيدس 600” إلا عند الطلب، وهو ما يعني إنتاج 25 سيارة سنوياً، ذات مواصفات خاصة منها: هيدروليكية ضبط المقاعد والتحكُّم في النوافذ وفتح وإغلاق الأبواب، كما أنَّ السيارة المعروضة ضد الرصاص.

متحف الإمارات الوطني للسيارات

يعدُّ متحف السيارات واحداً من أهمِّ وأشهر المتاحف الرائعة والمميزة التي توجد على أرض مدينة أبوظبي العاصمة الشهيرة، ويتميَّز بتصميمه الرائع والخلّاب؛ فقد تمَّ تشييده ليتخذ شكلاً معمارياً مميزاً جعله من أهمِّ المتاحف الخاصة بالسيارات في العالم. ويضمُّ المتحف العديد من أنواع السيارات؛ من أهمها السيارات الأمريكية الكلاسيكية الشهيرة، إضافة إلى سيارات المرسيدس ذات ألوان قوس قزح الرائعة والمميزة، كما أنه يحتوي على أكبر شاحنة على مستوى العالم أجمع.

سيارات في متحف أبوظبي
سيارات في متحف أبوظبي

البدفورد

تاريخ إنتاج سيارة (البدفورد) الإنجليزية، كان بين عامي (1930 و 1985م) في مقاطعة بدفورشير، ومن هنا اُسْتُمِدَّ اسم السيارة في منطقة تُدْعَى لوتون في بريطانيا، وكانت تستخدم للأغراض العسكرية. وهناك شاحنة بدفورد من فئة طراز آر إل، حيث يعود تاريخ صناعتها إلى عام 1969م، وهي بريطانية الصنع وتتكوَّن من 6 إسطوانات، وتمتاز بسرعة قصوى تصل إلى 70 ميلاً في الساعة، حيث تكوَّنت شركة بدفورد في عام 1931م، وأنتجت مجموعة من السيارات كبيرة الحجم منها، الشاحنات والحافلات، وسيارات الإطفاء، والمركبات العسكرية، والشاحنات الصغيرة، وتمَّ تصنيع آخر سيارة بدفورد عام 1985م.