ندوة توثيقية تطالب بإنشاء متحف للطوابع والعملات في الدولة

مجالس

 365 عدد المشاهدات

دبي ـ مركز جمال بن حويرب للدراسات:

طالبت ندوة نظمها مركز جمال بن حويرب للدراسات ، بإنشاء متحف للطوابع والعملات في الدولة ، وتم اقتراح المنطقة التراثية في الشندغة لتكون مقراً لهذا المتحف ، لتضيف عبقاً تاريخياً إلى مجموعة المتاحف في المنطقة ، والتي تشكل أكبر متحف مفتوح في العالم ، بناء على رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء  حاكم دبي، رعاه الله.

كما طالب عدد من الحضور بدمج جمعيتي هواة جمع الطوابع والعملات بجمعية واحدة ، لتكون أكثر قوة وحضوراً ، محلياً وإقليمياً ودولياً.

جاء ذلك في ندوة نظمها المركز مساء أمس الأول ، بعنوان ” تطور الخدمات البريدية في الشارقة”  تحدث فيها الباحث والمهندس خالد بن علي العميرة ، بحضور جمع من المهتمين يتقدمهم المستشار والباحث عبدالله بن جاسم المطيري ، الذي قدم المحاضر، والباحث التراثي راشد بن هاشم ، الباحث التراثي رشاد بوخش رئيس جمعية التراث العمراني في الدولة ، الباحث والأديب د. معتز عثمان ، الإعلاميان والأديبان ريم الكمالي ومحمد صالح بداه ” أبو عايدة” ، وآخرون.

تحدث المهندس خالد العميرة الذي أصبح مرجعا مهما للحصول على المعلومات الخاصة بالتاريخ البريدي والطوابع والأختام والمظاريف البريدية للدولة، وأرشيفا بل موسوعة وطنية يعتد بها، عن تطور البريد في دبي والشارقة لافتا إلى أن هذا التطور مرّ بحقب عدة وطرأت عليه تغييرات كثيرة حتى وصل إلى ما هو عليه اليوم.

المهندس خالد العميرة

 وعرج المحاضر على التاريخ البريدي لدبي الذي مر بأربع  مراحل هي:

1-إدارة البريد الهندي لمكتب بريد دبي، وتمتد منذ 19 أغسطس عام 1909 عند افتتاح أول مكتب بريد في الدولة حتى العام 1963.

2- الإدارة الباكستانية لمكتب بريد دبي، والتي بدأت في 15 أغسطس 1947 واستمرت لغاية 31 مارس 1948، وهي فترة صغيرة نسبيا، ولذلك فالمواد التي استعملت آنذاك كانت مواد باكستانية (طوابع و قرطاسية هندية طبع عليها كلمة باكستان) والموجود منها قليل ونادر.

3- فترة الإدارة البريطانية، واستمرت من 1 إبريل 1948 وانتهت في 14 يونيو 1963، وتميزت هذه المرحلة بإصدار طوابع خاصة تحمل اسم «الإمارات المتصالحة» بتاريخ 7 يناير 1961 وكان الغرض من ذلك استعمالها في جميع الإمارات، غير أنها لم تستعمل في جميع المناطق بسبب عدم وجود مكاتب بريدية أخرى في الدولة. وتقسم هذه الفترة إلى ثلاثة أطوار:

*طوابع الملك جورج السادس.

*طوابع الملكة اليزابيث.

*طوابع الإمارات المتصالحة.

 4- إدارة بريد دبي، أي الإدارة المحلية المستقلة، وبدأت بتاريخ 15 يونيو عام 1963، فقد استلمت حكومة دبي إدارة الخدمة البريدية من الإدارة البريدية البريطانية في 14 يونيو 1963.

وتم طرح أول مجموعة لإمارة دبي في 15 يونيو 1963. واستمرت لغاية نهاية يوليو من سنة 1972

بريد الشارقة

ثم انتقل المحاضر إلى بريد الشارقة الذي بدأ ببريد محطة الشارقة الجوية ( 1932- 1941) ، عبر مكتب بريد البحرين ، وهناك خدمة بريد سلاح الجو البريطاني ( 1948- 1972) . وقد مر بأربع مراحل هي :

أ. مكتب بريد سلاح الجو الملكي في مصر.

ب. مكتب بريد سلاح الجو الملكي في العراق.

ج. مكتب بريد سلاح الجو الملكي في البحرين.

د. مكتب بريد سلاح الجو الملكي في الشارقة.

وأضاف …خلال الحرب العالمية الثانية اعتمد سلاح الجو الملكي في نقل البريد إمَّا على الخدمات البريدية العسكرية أو المدنية وفقاً للمنطقة التي كان يعمل فيها.

كان البريد المُرسل من الشارقة خلال هذه الفترة من محطة التجمع العسكرية رقم 44 ينقل إلى وجهته الأصلية إمّا بواسطة مكتب بريد دبي (أقرب مكتب بريد مدني من الشارقة) أو من خلال مكتب بريد سلاح الجو الملكي في مصر.

 كان مقر إدارة الخدمات البريدية لسلاح الجو الملكي في مصر خلال هذه الفترة في مدينة الإسماعيلية (كان يعرف هذا المقر بـ: مكتب بريد الإدارة البريدية رقم 6). في أواخر الأربعينات، أصبحت المسارات البريدية العسكرية لسلاح الجو الملكي في الشارقة تسلك طُرقاً جديدة بواسطة العراق، من خلال سلاح الجو الملكي في الحبّانية أو الشعيبة، حيث كانت المظاريف البريدية تختم بأختام إلغاء في (الحبّانية)، أو في (الشعيبة).

دائرة بريد الشارقة

وأضاف المحاضر: أوّل إشارة تناولت موضوع أهمية وجود مكتب بريد في الشارقة، كانت في سنة 1932م، بعد قيام بعض تجَّار الشارقة ودبي بإرسال خطاباتهم مباشرةً إلى مطار الشارقة عِوضاً عن مكتب بريد دبي. كان ذلك بعد أيّام قليلة من استعمال المطار الجديد (المحطة) في شهر أكتوبر من سنة 1932م. ففي 13 أكتوبر 1932، كتب الضابط الآمر في السرية “203” في البصرة، إلى المقيم السياسي للخليج في بوشهر:

يقترح عيسى الطلب من المقيم السياسي التعجيل في قرار افتتاح مكتب بريد للخطابات المرسلة بالبريد الجوي في الشارقة. الكثير من هذه الخطابات تصل إلى المطار مُلصق عليها الطوابع البريدية لإرسالها إلى وجهتها عبر الطائرات. لم يتم إلى الآن استلام أي تعليمات من ناظر مكتب بريد دبي، وبالرغم من أن هذه الخطابات يتم قبولها في الوقت الراهن، إلَّا أنني أشعر أنه يجب أن تُعطَى تعليمات واضحة لإضفاء شرعية لهذا الإجراء.

وفي عام 1942م بعد ترقية مكتب بريد دبي إلى مكتب كامل الخدمات، وتم توكيل خان صاحب حسين بنقل البريد الجوي من وإلى الشارقة. في 6 إبريل 1961م، كتب دونالد هاولي إلى فورد في مقيميه البحرين يخبره بانزعاج الشيخ صقر بن سلطان القاسمي ، حاكم الشارقة ، لعدم وجود مكتب بريد لخدمة أهالي المدينة، وأخبره بتلقي عرضاً من إحدى الشركات اللبنانية لإدارة مكتب البريد وطباعة الطوابع فيها.

في هذه الأثناء كان بروس كوندي، أحد أشهر الأسماء المرتبطة بتاريخ الطوابع في المنطقة، قد أستقر به المقام في الشارقة. كان كوندي، وأثناء تواجده في الشارقة يعمل كمستشار بريدي للشيخ صقر بن سلطان القاسمي، حيث أشرف على تصميم الإصدار البريدي الذي سوف يُطرح للتداول عند افتتاح مكتب البريد، كما قام بتعيين يوسف تادروس ليعمل ناظراً للبريد الجديد، وطباعة القرطاسية البريدية، وعمل كذلك قبل ذلك على تعيين مقاول بناء مكتب بريد الشارقة.

أثناء عملية تصميم إصدار الشارقة، قام بروس كوندي، برسم أوَّلي لمسودة خارطة الإمارات المتصالحة، حُدِّدت المناطق التابعة لإمارة الشارقة فيها بلون غامق، كما أضاف إطاراً في أعلى الجهة اليمنى لتحمل الصورة الرسمية للحاكم، مع علم الإمارة القاسمي في نفس الجهة. قام كذلك المصمم، بخط بعض المواضع كـ “الشَّارِقة وملحقاتِها”، “خليج عُمان”، “الإِمَارات المُتَصالحة”، و “خليج العرب” باللغتين العربية والإنجليزية على الرَّسم الأولي.

افتتاح مكتب بريد الشارقة

في 10 يوليو من سنة 1963م، أُفتتح أوّل مكتب بريد في إمارة الشارقة، لتبدأ خدمة بريدية رسمية بعد مرور أكثر من نصف قرن على خدمة بريدية (غير رسمية) مرتبطة بمكتب بريد دبي. حضر مراسم افتتاح مكتب البريد الشيخ سلطان بن صقر القاسمي يرافقه مساعد الوكيل السياسي البريطاني في دبي، مايكل دي بيرتون ، وجمع من أعيان الإمارة. حيث قدَّم ناظر بريد الشارقة – سالم يوسف تادروس – طابعاً من إصدار الشارقة الأوّل إلى الشيخ سلطان، الذي وضعه بدوره على ظرف ليرسل إلى الشيخ صقر بن سلطان القاسمي في بيروت .

بعض الإصدارات الأولى

في 8 أغسطس 1963، أصدرت الإدارة البريدية مجموعة مكافحة الملاريا. المجموعة تتكون من خمسة طوابع وبطاقة تذكارية، من تصميم وطباعة هارسون وأبنائهم المحدودة.

في 25 أغسطس 1963، تم إصدار مجموعة الهلال الأحمر والتي تتكون من ستة طوابع وبطاقة تذكارية، من تصميم وطباعة هارسون وأبنائهم المحدودة.

في 15 أوكتوبر 1963، تم طرح مجموعة مكافحة الجوع في مكتب البريد. المجموعة تتكون من خمسة طوابع و بطاقة تذكارية. طباعة هارسون و أبنائهم المحدودة.

وفي 13 أغسطس 1964، اصدرت دائرة البريد مجموعة مناظر الشارقة. المجموعة تتكون من ستة طوابع، تصور الفئة 10 ناية بيزة خورفكان، 20 ناية بيزة مخيم لبدو بني كتب، 30 ناية بيزة واحة الذيد، 40 ناية بيزة قلعة كلبا، 75 ناية بيزة منظر من مدينة الشارقة، و 100 ناية بيزة حصن الشارقة.

وفي 13 أغسطس 1964، اصدرت دائرة البريد مجموعة مناظر الشارقة. المجموعة تتكون من ستة طوابع، تصور الفئة 10 ناية بيزة خورفكان، 20 ناية بيزة مخيم لبدو بني كتب، 30 ناية بيزة واحة الذيد، 40 ناية بيزة قلعة كلبا، 75 ناية بيزة منظر من مدينة الشارقة، و 100 ناية بيزة حصن الشارقة.

مكتب بريد خورفكان

بعد تأسيس رحلات جوية بين مدينتي خورفكان والشارقة (رحلتان في الأسبوع)، قامت حكومة الشارقة بافتتاح مكتب بريد في خورفكان في 20 فبراير 1965. وبعد شهر من افتتاح مكتب البريد و بالتحديد في 20 مارس طرحت إدارة البريد في الشارقة مجموعة مكونة من 6 إصدارات احتوت على 23 طابع و بطاقة تذكارية طبع عليها “خورفكان” للتداول في مكتب البريد الجديد.

عند افتتاح مكتب بريد خورفكان لم تتوفر أختام إلغاء خاصة بمكتب البريد بعد ولذلك كانت الرسائل في البداية تختم في مكتب بريد الشارقة ومن ثم ترسل إلى وجهتها، ومع بداية عام 1966 تم طرح أختام إلغاء بريدية جديدة تقرأ العبارة “خورفكان – الشارقة”.

طابع مذهب

استلم الشيخ خالد بن محمد القاسمي مقاليد الحكم في إمارة الشارقة في 24 يونيو 1965م. خلال فترة حكمه الأولى ظهر طابع يحمل صورته لكنه لم يصدر رسمياً.

أول إصدار يُطرح في عهد صاحب السمو الشيخ خالد بن محمد القاسمي هو إصدار الإتحاد البريدي العربي، تم تداوله في مكتب البريد في 28 يونيو 1965م. والمجموعة تتكون من ثلاثة طوابع بريدية تُصور شعار الإتحاد البريدي العربي، وتحتفل بمرور عشرة أعوام على تأسيس الإتحاد.

العملات المستخدمة

استعمال البيزة والروبية على طوابع الشارقة بدأ في 10 يوليو 1963م وتوقف رسمياً في 19 يونيو 1966م، وذلك بعد قرار حكومة الهند في سنة 1966 بتخفيض قيمة الروبية الهندية بنسبة 35%.

كخطوة أولى، أتفق على إحلال الريال السعودي محل الروبية الهندية في التبادل التجاري على أساس 100 ريال سعودي يساوي 106,5 روبية هندية.

في 20 يونيو 1966، بدأ استعمال النقد السعودي (القرش والريال) مؤقتاً كعملة تداول في الشارقة. أعقب ذلك استخدام درهم وريال قطر ودبي – 1966.

ختم «ميلاد دولة عربية»

خلال شهر ديسمبر 1971م، وبعد إعلان اتحاد الإمارات العربية المتحدة استعملت دائرة بريد الشارقة ختماً تذكارياً يوثّق ذكرى هذه المناسبة واستعماله على البريد القادم أو المرسل من مكتب بريد الشارقة.

 وفي ختام الجلسة شارك عدد من الحضور في مداخلات مفيدة أضافت معلومات إلى الموضوع منهم المهندس والباحث رشاد بوخش ، رئيس جمعية التراث العمراني في الدولة والباحث راشد بن هاشم وآخرون.

تكريم المحاضر بدرع المركز من طرف عبدالله جاسم المطيري

إضاءة

بروس كوندي، أميركي من كاليفورنيا ولد في 5 ديسمبر 1913 وتوفي في 20 يوليو 1992 في طنجة. أسلم في سنة 1958، وأصبح يعرف بـ عبدالرحمن كوندي. غادر في سنة 1954 للعيش في اليمن، ثم غادرها بعد ذلك في سنة 1959 إلى لبنان. في 2 إبريل سنة 1961، أستقرّ كوندي في إمارة الشارقة.