وزارات الاتحاد… إنجازات مشرِّفة في خدمة الوطن والمواطن

الإمارات مدارات ونقوش - العدد 28 -29

مدارات و نقوش (خاص)

يوثق الكتاب السنوي للعام 1975 ما تمَّ إنجازه في ظل اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى الوزارات بشكل عام، وقد سبق وتناولنا ما يتعلق بالسياسة الخارجية الرائدة التي تضطلع بها وزارة الخارجية. إلا أنَّ السياسة الرشيدة لدولة الإمارات، ومنذ تأسيسها، عكفت على العمل بخط متوازن بين السياسات الخارجية والداخلية. فمن جهة كانت رائدة المنطقة في سياساتها الخارجية التي وضعت القضايا العربية والإسلامية على رأس أولوياتها، وكذلك فإنها وضعت مواطنيها وسكانها على قائمة الأولويات الداخلية، لتكون الإمارات رائدة الخدمات التي عزَّ لها نظير في العالم. وهذا ما أكده هذا التقرير على مستوى الوزارات والهيئات الاتحادية التي تعنى بتنظيم وإدارة شؤون البلاد.  

خيرات الاتحاد تعم البلاد

فعلى مستوى وزارة الاقتصاد، أوضح التقرير السنوي للعام 1975 ما تمَّ تحقيقه من إنجازات في ذلك العام، ومن أبرز تلك الإنجازات:

  1. تنويع النشاط الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص على المساهمة في هذا المجال.
  2. توفير السلع والمواد الغذائية المناسبة، ومكافحة الغلاء المتزايد.
  3. تحقيق الوحدة الاقتصادية والجمركية بين إمارات الاتحاد.
  4. إصدار القوانين والأنظمة المتعلقة بالنشاط الاقتصادي والتجاري.
  5. متابعة وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الخارج.
  6. استكمال الدراسات والتخطيط، ووضع البرامج ودراسة المشاريع المطروحة اللازمة لتحقيق التنمية الاقتصادية.
  7. دراسة وافية عن التقدم المحرز في إخراج السوق الخليجية المشتركة إلى حيز الوجود.
غابات خضراء في إحدى جزر القرم التابعة لأبوظبي

التخطيط دعامة التقدم

تتلخص الخصائص العامة للنمو في دولة الإمارات في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية على أساس التوازن بين الإمارة العضو في الاتحاد والدولة الاتحادية. ويمكن بموجب هذه الخصائص التي أقرها مجلس الوزراء في الدولة سنة 1974 تلخيص منجزات الوزارة لسنة 1975 كما يلي:

  1. تأسيس مجلس التخطيط القومي.
  2. إعداد البرنامج الاستثماري لسنة 1975.
  3. التحضير لإجراء التعداد العام للسكان.

منهاج التطوير لسنة 1975

في نطاق سياسة الإنماء والتطوير وتنويع مصادر الدخل، قامت دائرة التخطيط في أبوظبي بإعداد منهاج للتطوير لسنة 1975. وقد روعيت في جميع المخصصات الحاجات المتوقعة لفترة مقبلة تمتد إلى سنة 1980 وإلى ما بعدها أحياناً.

التعليم… من المهد إلى اللحد

انطلاقاً مما أعلن الشيخ زايد مراراً وتكراراً من أنَّ العلمَ حقٌّ لكل مواطن فوق هذه الأرض وأنَّ الدولة مسؤولة عن تعليم أبنائها وتوفير الظروف الملائمة لذلك، لم تألُ وزارة التربية والتعليم جهداً في توفير فرص التعليم لأكبر عدد ممكن من أبناء الدولة نشراً للوعي ومحاربة للجهل وخدمة للناس في أمور دينهم ودنياهم. وقد رفعت وزارة التربية والتعليم شعار “نحن معك من الحضانة إلى الدكتوراه” بغية بث روح الإصرار والعزيمة في نفوس الطلاب والأهل لمتابعة واستمرارية الدراسة.

الشيخ زايد يفتتح معرضاً للأشغال اليدوية في إحدى مدارس أبوظبي

ونتيجة للجهود المتواصلة التي تبذلها الوزارة تطور عدد الطلبة الكلي من 44.272 في سنة 1973-1974 إلى 52.321 في 1974-1975. أي بنسبة زيادة قدرها 15%. كذلك ازداد الدارسون في فصول محو الأمية والدراسات المسائية من 5.875 دارساً ودارسة في 1973-1974، إلى 7.555 في 1974-1975، أي بنسبة زيادة 29%. وازداد عدد المدرسين والمدرسات من 2957 إلى 3828، أي بزيادة قدرها 29.4%. وازداد عدد المدارس بجميع أنواعها من 148 مدرسة إلى 167 مدرسة، أي بزيادة قدرها 12.8%.

ولقد قامت الوزارة بوضع الخطة الخمسية لاحتياجاتها من الأبنية المدرسية للسنوات الدراسية القادمة، استناداً إلى احتساب توقعات أعداد الطلبة لتلك السنوات. وفي المقابل تطورت ميزانية وزارة التربية والتعليم من 186.935.906 دراهم في عام 1974 إلى 346.558.496 درهماً لسنة 1975. وتدل هذه الميزانية على مدى ضخامة الخدمات التي تقدمها الدولة لأبنائها الطلبة والتي تصل إلى حد إعطائهم رواتب شهرية، تبدأ بـ50 درهماً لطالب الصف الأول الابتدائي وتزداد بمقدار 10 دراهم عن كل سنة دراسية متقدمة.

الصحة… درهم وقاية

تشرف وزارة الصحة في دولة الإمارات على جميع الشؤون والمؤسسات ذات الصلة بالصحة العامة، وتوفر للمواطنين الرعاية الصحية بما في ذلك تدابير الوقاية والعلاج ومكافحة الأوبئة والأمراض، وهي تقدم جميع الخدمات العلاجية للمواطنين مجاناً، ولا يقتصر تأمين هذه الخدمات الصحية على مستشفيات الوزارة داخل البلاد، بل يتعداها إلى الخارج.

إحدى الممرضات تفحص طفلاً ضمن برامج الرعاية الصحية

وقد دأبت الوزارة على اتخاذ الترتيبات اللازمة بالاتفاق مع وزارة الخارجية وسفارات الدولة في الخارج لتيسير المعالجة الطبية في الخارج للمرضى من المواطنين الذين يستعصي شفاؤهم محلياً. ويتم سفر هؤلاء المرضى إلى الخارج بعد عرضهم على اللجان الطبية المختصة وموافقتها.

غرفة العمليات في مستشفى أبوظبي وهي مجهزة بأحدث التجهيزات الصحية

وفي مجال الطب الوقائي يوضح الكتاب السنوي ما تمَّ الاهتمام به في تلك الفترة من الاهتمام بالصحة المدرسية ومكافحة الملاريا والتثقيف الصحي والمراقبة الصحية، التي تشمل الإشراف على الأغذية التي تقدمها المطاعم ومحلات البقالة والمخابز ومطابخ المستشفيات، كما يتمُّ الإشراف على سلامة صرف المجاري والفضلات البشرية والتخلص من المواد التالفة والمحافظة على النظافة والصحة العامة بين المواطنين، وتتم عمليات رش أماكن توالد البعوض بالمبيدات الحشرية. وقد وضعت الوزارة مشروعي مزاولة مهنة الطب وتنظيم قيد المواليد والوفيات اللذين وافق عليهما المجلس الوطني الاتحادي في مايو 1975.

المشاريع الصحية لعام 1975

أبوظبي  مستشفى عام سعة 500 سريرمستشفى الشاطئ للولادةعيادات الخالدية والصافية ومدينة زايد
مدينة العين  مستشفى عام سعة 250 سريراً.مجمع العيادات والتوسعات في مستشفى العين.عيادات الصحة المدرسية، والأمراض الجلدية والتناسلية، والطبية العامة
المناطق النائيةمستشفى الرماح سعة 25 سريراًمستشفى بدع زايد 25 سريراًمستشفى الساد للأمراض الصدرية سعة 50 سريراً.عيادات السلع والسمحة، وبدع المطاوعة، والفيا
دبيتمَّ افتتاح قسم الحوادث، وتجهيز اللجنة الطبية العامة وعيادة الأمراض النفسية وبنك الدم. وبين المنشآت التي كان يجري دراستها في العام 1975: توسيع مستشفى الكويت، بإقامة مؤلف من طابقين، يخدم 200-300 مريض.إقامة مستشفى للأمراض العقلية والنفسية.ثلاث عيادات في الجميرا والخوانيج وهور العنز.  
الشارقةتوسيع مستشفى الولادة، وإنشاء سكن للممرضات.التخطيط لإنشاء عيادة خارجية وسكن للعاملين في الخان.استكمال مركز صحي في الذيد، مع سكن للعاملين فيه.  
عجمانفي عجمان يجري إنشاء مستشفى يضم نحو 60 سريراً مع سكن للممرضات.  
أم القيوينفي أم القيوين يجري تنفيذ المشاريع التالية: إنشاء عيادة خارجية مع سكن للعاملين وجناح داخلي.إنشاء مبنى للعمليات ومختبر للتغذية.إنشاء مركز للعلاج الطبيعية وعيادة خارجية في فلج المعلا، مع سكن للعاملين فيها.  
رأس الخيمةأتمت الدائرة إنشاء قسم الملاريا.التخطيط لإنشاء عيادة خارجية للأطباء العموميين.إنشاء عيادة خارجية للأخصائيين، قسم الأشعة.بناء مركز صحي في شعم مع سكن للعاملين.بناء عيادات خارجية مع سكن للعاملين في كل من: خت، والجزيرة ورمسبناء مركز طبي في مسافي مع سكن للعاملين
الساحل الشرقيبناء مركز صحي للفجيرة مع سكن للعاملين، وعيادة خارجية في سكمكم مع سكن للعاملين

الزراعة والثروة السمكية

تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية في الدولة بنشاطات واسعة على الصعيدين الداخلي والخارجي، وهي تمد الصيادين بالقروض وتساعد المزارعين ومالكي الحيوانات وتوفر لهم الإرشادات اللازمة لتنمية الثروة الزراعية وتطوير الإنتاج.

أشجار النخيل المثمرة في مدينة العين
محطة التجارب الزراعية في رأس الخيمة

كما تقوم بحفر الآبار وإصلاح الأفلاج. وقد أعد قسم المياه الريفية والتربة دراسات عن المياه الجوفية في الدولة، ودراسة عن التربة فيها. وكانت الوزارة قد استقدمت بعثة من منظمة الأغذية والزراعة الدولية قامت بدراسة ظروف الزراعة والثروة السمكية في البلاد، ووضعت تقريرا في هذا الشأن، كما استقدمت بعثة من المنظمة العربية للتنمية الزراعية بهدف دراسة إمكانات استغلال الثروة السمكية. وقد أعدت البعثة مشروعاً لإقامة مصنعاً لزيت السمك ومسحوقه.

أسماك الخليج الجميلة في حديقة مدينة العين

أهم الاتفاقيات والمعاهدات العربية والدولية التي تمت:

  • اتفاقية التعاون الفني والزراعي مع مصر.
  • المعاهدة الدولية لصيد الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالاندثار والاتجار بها.
  • اتفاقية التعاون الفني والزراعي مع الأردن.
  • اتفاقية منع تلوث البحار.
  • اتفاقية الانضمام إلى المركز العربي لدراسات الأراضي الجافة والقاحلة.
  • اتفاقية المعهد العربي للغابات.
  • اتفاقية المنظمة العربية للتنمية الزراعية والاشتراك فيها.
  • اتفاقية منظمة الأغذية والزراعة الدولية والاشتراك فيها.
  • اتفاقية المعهد الإقليمي للبحوث والإحصاء في بغداد والاشتراك فيه.
  • اتفاقية مكافحة الجراد مع منظمة الأغذية والزراعة الدولية.

الأشغال العامة

احتلت وزارة الأشغال العامة في دولة الإمارات دوراً رئيساً في إعمار البلاد وتطويرها. ومن الجدير بالملاحظة أنَّ أعمال وزارة الأشغال العامة تشمل جميع الإنشاءات التي تقيمها الوزارات الأخرى في البلاد، كالمدارس والمستشفيات والمستوصفات وأعمال التشجير والمحطات المائية والكهربائية وتشييد المساجد وشق الطرق وتعبيدها وبناء المطارات والموانئ والمساكن الشعبية ومشاريع المجاري وغيرها من المشاريع التي تميز الملامح الجديدة في بلاد تحقق فيها إرادة النهضة دفقة مستمرة من التقدم والازدهار.

مصنع الأسمنت الجديد في رأس الخيمة

وفيما يلي صورة عن سير العمل في الوزارة خلال النصف الأول من عام 1975 :

تشييد سبعة مساجد جديدة، وتوسعة مسجدين، وتشييد مدرسة جديدة في المطويين.

وبناء مدرسة جديدة في الزيدي، مع منازل للمدرسين، وتشييد عيادتين؛ واحدة خارجية في المطويين وأخرى في الغبل. وإضافة إلى ذلك، أمر الشيخ زايد بتطوير فرضة خورفكان القديمة وبإنشاء ميناء في شعم وبإنشاء سد لخزن المياه.

ميناء زايد في أبوظبي
حركة الإعمار في أبوظبي

وهناك مشاريع أخرى أمر بتنفيذها، عدا عن المساكن الشعبية التي تقوم الوزارة بتشييدها في كافة إمارات الدولة.

طريق الشارقة رأس الخيمة
نفق دبي وجسرها اللذان يربطان طرفي المدينة

المواصلات… اختزال المسافات وتقريب البعيد

خطت دولة الإمارات العربية المتحدة خطوات واسعة في ميدان المواصلات البرية والبحرية والجوية والسلكية واللاسلكية والبريدية.

أعمدة الإنارة تنتشر في عموم شوارع الاتحاد
صورة جوية للمساكن الشعبية الموزعة على المواطنين

وهي تتصل بالعالم العربي وسائر دول العالم بشبكات من الطرق المعبدة، وبمطارات دولية وموانئ آخذة في الاتساع. كما تتصل بالخارج لاسلكياً عبر الأقمار الاصطناعية. وتتمتع كل إمارة بخدمات واسعة في هذا المجال، يفصل الكتاب السنوي كل ذلك على حدة بحسب إمارات الدولة كل على حدة.

جسر المقطع على طريق أبوظبي الدولي
أول طائرة تنطلق من مطار رأس الخيمة الدولي

وزارة الشؤون الاجتماعية… تراحم وتكافل

يرى المواطنون أنَّ وزارة الشؤون الاجتماعية ألصق وزارات الخدمات بهم، وأكثرها اهتماماً بأسرهم وتغلغلاً في قلب مشكلاتهم، لأنها تأخذ بيد مختلف الفئات المحتاجة إلى خدماتها. وتنفذ الوزارة مهامها عن طريق تطبيق قوانين الضمان الاجتماعي ورعاية الطفولة والشيخوخة، بواسطة المراكز الاجتماعية المنتشرة في المدن والمناطق النائية في البوادي. وقد عكفت وزارة الشؤون الاجتماعية في دولة الإمارات على تنمية نشاطاتها وتوسيع خدماتها، فحقَّقت في العام 1975 منجزات مرموقة.

وعلى هذا الأساس تركزت اهتمامات الوزارة على المساعدات الاجتماعية في البدء فشملت فئات الأرامل والمطلقات والمهجورات والعوانس، ومجهولي النسب، والعاجزين أو ذوي العاهات، والمسنين.

وقد اشتركت الوزارة في مؤتمر ومعرض القاهرة الدولي السابع للكتاب يناير 1975، والمؤتمر الثاني لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب في الخرطوم مارس 1975، ومؤتمر التنمية الشاملة للمجتمعات الصحراوية مارس 1975. كما زار وفد من الوزراء دولة الكويت للاطلاع على نظام الجمعيات التعاونية فيها.

الشيخ زايد يفتتح أحد مشاريع المساكن الشعبية

الشباب… دعامة المجتمع

كان حرص دولة الإمارات على تشكيل وزارة الشباب، تهيئ لهم الجو المناسب لمزاولة هواياتهم وتنمية قدراتهم، وتعمل على رفع مستواهم الرياضي والاجتماعي والثقافي، وتعدهم للاشتراك في المسابقات والدورات العربية والدولية. وحيث إنَّ دولة الإمارات هي الآن في مرحلة النمو، التي تمس الحاجة فيها إلى القيادات الشابة الواعية، فقد عمدت الدولة إلى سد هذه الحاجة عن طريق وزارة الشباب والرياضة، التي حققت منذ تشكيلها في ديسمبر عام 1971 الكثير من أهدافها، واستطاعت أن تثبت وجودها الفعلي على المستويين المحلي والخارجي. ومن إنجازاتها:

  • إنشاء 27 نادياً رياضياً في المناطق الشمالية.
  • أصدرت الوزارة لائحتين لتنظيم سير العمل في مجالات رعاية الشباب.
  • أشرفت الوزارة على استضافة بعض الفرق الرياضية التي زارت دولة الإمارات.
  • قامت الوزارة بتشكيل اتحاد رياضي عام للألعاب الرياضية على اختلافها، سيكون نواة لتشكيل اللجنة الأولمبية.
  • تمَّ إصدار لائحة بتنظيم إحضار المدربين المؤهلين لجميع الألعاب الرياضية.
  • قامت الوزارة بتنظيم ندوات ومحاضرات اشترك فيها كبار المسؤولين في وزارة الشباب والرياضة وبعض الشخصيات المرموقة في الدولة.
  • أعادت تنظيم برنامج الشباب والرياضة الذي يقدمه تلفزيون دولة الإمارات العربية المتحدة من دبي.
  • تعاونت الوزارة مع جمعية إعداد القادة الرياضيين في عقد دورات تدريبية ودراسية القادة الشباب في النوادي والجمعيات، كما تعاونت مع اتحاد كرة القدم بتنظيم دورة حكام كرة القدم.
  • نظمت الوزارة مسابقات فنية وثقافية ورياضية كان الهدف منها توجيه الشباب إلى التعاون وإلى تحمل المسؤولية في الإشراف على مثل هذه المسابقات.
  • كونت الوزارة فرقة مسرح الشباب التي ستكون نواة للمسرح القومي.
استعراض طلبة المدارس في احتفالات اليوم الوطني

وزارة الإعلام… منصة الجماهير

تعدُّ دولة الإمارات من الدول العربية المتقدمة في وسائل إعلام الجماهير وتوعيتها. وفي فترة إنشائها في تلك الفترة، كانت وزارة الإعلام والثقافة تشرف إشرافاً عاماً على محطات الإذاعة والتلفزيون العاملة في مختلف إمارات الاتحاد. وتنتهج الوزارة منذ قيام الاتحاد سياسة تستهدف تنسيق البرامج بين محطات الإذاعة والتلفزيون في الإمارات، وحل مشكلات الترددات لأجهزة البث الإذاعي المنتشرة في مختلف أنحاء الدولة، وقد تمَّ بالفعل تحقيق قدر كبير من التنسيق وتوحيد النداء بين محطات الإذاعة والتلفزيون العاملة فيها.

إحدى مذيعات التلفزيون الملون في أبوظبي
  • انضمت إذاعة الشارقة بتاريخ 5 نوفمبر إلى الإذاعة المركزية في أبوظبي، ببادرة من صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة.
  • أنشأت وزارة الإعلام بموجب القانون رقم (5) إدارة خاصة بالصحافة المحلية.
  • خلال شهر أكتوبر أمر الشيخ زايد بصرف قرض لكل مؤسسة صحفية قيمته مليون ونصف مليون درهم، لتكون بمثابة تشجيع على تطوير المؤسسات الصحفية الوطنية، كما أمر بمنح كل مؤسسة قطعة أرض تكفي لأبنية المؤسسة.
  • عملت على إقرار تسهيلات عدة من شأنها تنظيم عمل هذه الصحف وتسهيل انتشارها.
  • وضعت أنظمة وقوانين تتعلق بشروط الممارسة للعمل الصحفي.
  • تقوم الوزارة حالياً بإعداد المبنى المناسب لإقامة نادي الصحفيين.

إدارة الآثار والسياحة

في دأبها منذ نشأتها، علمت دولة الإمارات علم اليقين أنَّ التنوع الاقتصادي حجر أساس في التطور والنمو والازدهار، آخذة على عاتقها، بحسب الكتاب السنوي للعام 1975، أن تخفف من اعتمادها على النفط في مواردها الاقتصادية. وكانت السياحة على رأس أولويات المنافذ الاقتصادية التي أولتها الدولة الاهتمام المنقطع النظير عبر إدارة الآثار والسياحة، التي تشارك كافة المؤتمرات السياحية والأثرية العربية والدولية، فهي عضو في الاتحاد العربي للسياحة، وعضو في اللجنة التنفيذية للإنماء، وعضو الاتحاد الدولي للسياحة، وقد شاركت في كافة مؤتمرات الاتحادين المذكورين. وقد أصدرت الإدارة كتابة عن الآثار ضمنته مجموعه التقارير التي قدمها البعثات الأثرية في الدولة، كما أصدرت نشرتين إحداهما عن العين والأخرى عن الزراعة في أبوظبي، كما أصدرت كتاباً عن السياحة في دولة الإمارات ويجري العمل لإصدار دليل المتحف، ومجلة سياحية وأثرية إضافة إلى لجنة سياحية وأثرية ومجموعة عن المناظر العامة في الدولة.

وبحسب الكتاب السنوي، فإنَّ إدارة الآثار والسياحة قد جهزت بعثتين محليتين للتنقيب عن الآثار في الدولة. ومن المقرر استقدام بعثة أثرية من الجمهورية العربية السورية. وقد باشرت بعثتا التنقيب المحليتان أعمالها في هيلي والقطارة. والإدارة جادة في صدد إرسال كتب إلى بعض الدول الأجنبية الاستقدام بعثات تنقيب أجنبية بشروط لا تتعدى حقوق النشر فقط عما تستطيع اكتشافه من آثار. وقد عملت بعثة التنقيب في الموسم الماضي في كل من رأس الخيمة والفجيرة ودبي، وكانت نتائج الحفريات مبشرة بالخير. وكان قد تمَّ ترميم وصيانة قبور هيلي وأم النار. وسوف تواصل بعثة الصيانة عمليات الترميم والصيانة لأهم المكتشفات الأثرية الشاخصة، وسوف تفتح إدارة الآثار مختبر معالجة القطع الأثرية المعدنية.

ويتولى قسم السياحة استقبال روّاد السياحة والآثار، كما يتولى كافة الأمور المتعلقة بالآثار والسياحة. وفي القسم خبير سياحي وضع خطة سياحية متكاملة للنهوض بالسياحة خلال ثلاث سنوات. ويتبع إدارة الآثار والسياحة حتى الآن استراحة عين الفايضة والشيخ خليفة وحديقة الحيوانات. وتولى الإدارة افتتاح عدة استراحات أخرى على الطرق الطويلة في الدولة وكذلك في الأماكن السياحية والمواقع الأثرية.

******************************************* 

أقوال وتصريحات جديرة بالتنويه (1975)

26 يناير  أعلن معالي أحمد خليفة السويدي وزير الخارجية أمام وفد من رجال الأعمال الأميركيين أنَّ سياسة دولة الإمارات تهدف إلى الحفاظ على علاقاتها الطيبة مع دول المنطقة. كما أعلن أنَّ هناك اتصالات تجري لبحث انضمام قطر والبحرين إلى الاتحاد. وشدد على أهمية إقامة الصناعات الحديثة في البلاد استعداداً للمستقبل.  
4 فبراير  أعلن أن مجلس إدارة بنك الإمارات العربية المتحدة للتنمية قرر إعطاء الأولوية في القروض للمشاريع الصناعية والزراعية والسياحية في الإمارات الشمالية.  
25 فبراير  أقر المجلس الوطني الاتحادي رده على الخطاب الأميري، وأعرب المجلس في رده عن تقديره للإنجازات التي تحققت في المجالين الداخلي والخارجي من أجل بناء الوطن والمواطن.  
2 مارس  نشرت الصحف مقابلة أجرتها مجلة كابيتال الاقتصادية الألمانية مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان جاء فيها قول سموه: «إنه لا بد من ربط سعر البترول بأسعار السلع الأخرى.  
5 مارس  تحدثت الصحف عن مقابلة أجراها مع الشيخ زايد الصحافي الأميرکي آرنو دو بورشغريف، اتهم فيها شركات النفط الأجنبية بمحاولة شق جبهة الدول المصدرة للنفط، كما اتهم الولايات المتحدة بمحاولة إبعاد سوريا عن مصر بقصد خرق جبهة المواجهة.  
16 مارس  أمر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بتشييد 3 آلاف مسكن شعبي جديد في مختلف أنحاء الإمارات.  
21 مارس  افتتح الشيخ زايد طريق الرمس – شعم ، في إطار جولته في الإمارات الشمالية.  
26 أبريل  رأس الشيخ زايد بن اجتماع المجلس الأعلى للاتحاد. وقد قرر المجلس إجراء المزيد من الاتصالات لدعم الكيان الاتحادي، کما صادق على الموازنة العامة للاتحاد العام 1975.  
27 إبريل  نشرت الصحف تصريحات مهمة أدلى بها الشيخ زايد لعدد من الصحافيين العرب، تحدث فيها عن أهم وأخطر القضايا المطروحة محلية وعربية ودولية. وأكد أنَّ اتحاد دولة الإمارات يزداد قوة ويستمد وجوده من وجود الأمة العربية وعزتها.أكد الشيخ زايد في حديثه إلى أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أهمية الالتزام بالصراحة الكاملة على كل المستويات، لدفع المسيرة الاتحادية وبناء الوطن والمواطن.  
5 مايو  نشرت الصحف حديثاً شاملاً للشيخ زايد عن الكيان الاتحادي وتحييد الخليج والعلاقات مع الأشقاء العرب.  
6 مايو  عقد المجلس الوطني الاتحادي جلسة مغلقة استمرت خمس ساعات تحدث فيها الشيخ زايد عن تصوره لمهمات وطبيعة المرحلة الراهنة دعماً لمسيرة الاتحاد.  
12 مايو  اتفق أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد على توحيد الدفاع والأمن الداخلي، وتعزيز السلطات الاتحادية ومنحها الصلاحيات المقررة لها، وتنسيق السياسة النفطية، والاتصال بالحكومات الأجنبية عن طريق وزارة الخارجية.  
29 مايو  أدلى الشيخ زايد بحديث إلى صحيفة الأهرام المصرية حول الأوضاع المحلية والعربية الراهنة أيد فيه عقد مؤتمر خلیجي.  
2 يونيو  أقر مجلس الوزراء العلاوة الاجتماعية للموظفين المواطنين التي تتراوح بين 100 و140 درهم للابن الواحد على أن تصرف بأثر رجعي ابتداء من يناير الماضي .  
11 يونيو  قام سمو رئيس الدولة بجولة تفقدية في المنطقة الشرقية.  
16 يونيو  قال الشيخ صقر بن محمد القاسمي حاكم إمارة رأس الخيمة في حديث أدلى به إلى صحيفة الوطن الكويتية: إن القوة الأولى يجب أن تكون لجيش الاتحاد.  
27 يونيو  أصدر الشيخ زايد قراراً اتحادياً بتشكيل اللجنة التأسيسية لإعداد مشروع الدستور الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة.  
5 نوفمبر  أعلن الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة في احتفال رسمي انضمام قوات الحرس والشرطة إلى القوات الاتحادية، كما أعلن ضم إذاعة الشارقة إلى الإذاعة الرئيسة في أبوظبي .