هؤلاء الاباطرة وألقابهم العربية ودراسات اخرى

إذا كان اسم (روما) نفسه عربيا فكيف لا تكون ألقلب أباطرتهم كذلك؟……….

التصنيف:

الوصف

 360 عدد المشاهدات

إذا كان اسم (روما) نفسه عربيا فكيف لا تكون ألقلب أباطرتهم كذلك؟……….

معلومات إضافية

الناشر

المؤسسة العامة للثقافة

المؤلف

علي فهمي خشيم

صفحات

216

تاريخ النشر

2009

قياس الكتاب

24*17

الرقم المرجعي

410.9 خ ش ه

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “هؤلاء الاباطرة وألقابهم العربية ودراسات اخرى”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *